تسجيل الدخول

«أمهات مصر» ترصد أحداث امتحان اللغة الأجنبية الثانية

الأخبار
khaled13 يناير 2020آخر تحديث : منذ 3 أشهر
«أمهات مصر» ترصد أحداث امتحان اللغة الأجنبية الثانية

رصدت ثورة أمهات مصر، عبر غرف العمليات التابعة لها، أحداث امتحانات اليوم الثاني لمادة اللغة الأجنبية الثانية.

وقالت الغرفة في بيان لها، إن بدء تداول امتحان اللغة الإنجليزية الإلكتروني، للصف الثاني الثانوي، على صفحات “السوشيال ميديا”، بقصد الغش الجماعي بعد حوالي 20 دقيقة من بدء الامتحانات، كما تم ملاحظة تسريب الامتحان من أحد المدارس الحكومية، نظرًا لوضوح عنوان رابط الدخول على الشبكات الداخلية المستخدم في المدارس الحكومية المجهزة بالسيرفرات.

ورصدت الغرفة تداول الامتحان الورقي للصف الثاني، لعدة نماذج مختلفة لبعض الإدارات التعليمية، لم يتبين انتماء الأوراق إلا لإدارة شبين القناطر التابعة لمحافظة القليوبية فقط.

وظهر تداول إجابات الامتحان الإلكتروني بعد نصف ساعة من بدء اللجان، وبالتدقيق في صور الإجابات المنتشرة تبين تصوير الإجابات عبر روابط المنصة الرئيسية والتي تستخدمها المدارس الخاصة لعدم جاهزيتها بالشبكات الداخلية.

وفيما يخص رصد ردود فعل الطلاب وأولياء الأمور حول مستوى الامتحان، رصدت الغرفة شكوى من صعوبة في “البراجرف” وأسئلة القطعة تحديدًا، وبشكل عام جاء تدرج مستوى الامتحان مختلف بين مستويات الطلاب، حيث مثل امتحان تعجيزي لطلاب المدارس الحكومية وجاء بالامتحان الصعب لطلاب المدارس التجريبية، وكان بمثابة الامتحان فوق المتوسط لطلاب الخاص لغات.

ورصدت الغرفة وجود نموذجان مختلفان لامتحان اللغة الإنجليزية الإلكتروني، بينهم أسئلة مشتركة في الاختيارات أحدهما أسهل من الآخر في تدرج المستوى.

ورصدت الغرفة شكاوى الكثيرون من إعاقة سير الامتحانات الإلكترونية، تمثلت في انقطاع الشبكات لبعض الوقت وعدم قدرة بعض الطلاب من الدخول لمنصة الامتحانات واستبدالها بامتحانات ورقية على سبيل المثال لا الحصر، تأخر دخول طلاب مدرسة النزهة الخاصة بالقاهرة لمدة تجاوزت الـ45 دقيقة، انقطاع اتصال الشبكات بمدرسة الزهور بنات الإسماعيلية لمدة نصف ساعة، وتحويل طلاب مدرسة الأندلس الخاصة الجيزة من إلكتروني إلى ورقي لعدم تمكنهم من الدخول، فضلا عن رصدنا استخدام الطلاب لمحرك بحث “جوجل” في حل الترجمة أثناء الامتحانات.

وفيما يخص رصد الامتحانات المسائية للصف الأول الثانوي في اللغة الأجنبية الأولى، لم تتلقى أي شكوى من إعاقة سير العملية الامتحانية أو تأخرها عن موعدها.

وتم رصد تداول لبعض امتحانات الصف الأول على صفحات الغش، لكن على نطاق ضيق غير مؤثر نظرًا لتعدد نماذج الامتحانات واختلافها على مستوى الإدارات، ورغم وجود أكثر من 360 امتحان مختلف، لكن جاءت أغلب الشكاوى من صعوبة الامتحانات وصفها البعض بالتعجيزية.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة