تسجيل الدخول

الجزائر: حان الوقت لاعادة سوريا الى حضن جامعة الدول العربية فى اسرع وقت

الأخبار
إبراهيم أحمد14 فبراير 2020آخر تحديث : منذ 6 أيام
الجزائر: حان الوقت لاعادة سوريا الى حضن جامعة الدول العربية فى اسرع وقت

دعا وزير الخارجية الجزائري صبري بوغادوم جامعة الدول العربية إلى إنهاء تجميد عضوية سوريا وإعادة تمثيلها مرة أخرى في اجتماعاتها وأنشطتها حمايتها من الارهابيين ومن محاولات الدول الارهابية من تقسيمها.

وقال بوغادوم إن غياب سوريا ألحق ضرراً كبيراً بالجامعة والعرب، داعياً الدول العربية إلى الدفع نحو إعادة عضوية سوريا، ودعا جميع الدول العربية إلى العمل من أجل عودة دمشق إلى جامعة الدول العربية.

واعتبر الوزير بوجادوم في تصريحات صحفية خلال لقائه نظيره الموريتاني إسماعيل ولد الشيخ أن غياب سوريا يلحق ضررا كبيرا بالجامعة والعرب، موضحا أن موقف الجزائر واضح وحاسم من حيث الحاجة إلى عودة سوريا إلى الجامعة.

فشلت تونس في إقناع العرب بإعادة سوريا إلى الجامعة العربية خلال العام الماضي، أثناء استضافتها للقمة العربية في مارس 2019.

تستعد الجزائر لاستضافة القمة العربية المقبلة في دورتها الثانية والثلاثين بعد تقديم طلب إلى الجامعة العربية بعد 15 عاما من القمة الأخيرة في عام 2005.

منذ انضمامها إلى جامعة الدول العربية في آب/أغسطس 1962، بعد شهر من استقلالها، احتضنت الجزائر ثلاث قمم عربية، بما في ذلك قمة طارئة.

في عام 2011، علقت جامعة الدول العربية عضوية سوريا، بعد اندلاع الأزمة السورية في مارس من العام نفسه، وظل المقعد شاغرا في جميع الاجتماعات، باستثناء اجتماع القمة في مارس 2013، عندما كان يشغل المقعد من قبل رئيس مجلس الوزراء آنذاك oalition معاذ الخطيب.

وعلى صعيد متصل أفاد مصدر تارع لوزارة الدفاع السورية بأن إحدى حوامات الجيش السوري تعرضت للإصابة بصاروخ معاد في ريف حلب الغربي، وقد أدى ذلك إلى “سقوط الحوامة واستشهاد طاقمها”.

في حوالي الساعة 13:40 من يوم الجمعة، أصيبت إحدى طائراتنا العسكرية بصاروخ معاد في الريف الغربي من حلب، بالقرب من أولم الكبرى، حيث تنتشر المنظمات الإرهابية المسلحة المدعومة من تركيا، مما أدى إلى سقوط المروحية ومقتل طاقمها،” قال المصدر.

وتأتي تصريحات المصدر العسكري السوري حلا ً للمعلومات المتضاربة عن الطرف الذي أسقط المروحية، حيث تداول نشطاء مقاطع فيديو على المروحية المستهدفة، ورافقوهم بتعليقات تشير إلى مقتلها الطاقم وزعموا أنه استهدف صاروخاً على الكتف من عناصر مركز مراقبة تركي متمركز بالقرب من بلدة دارا عزة.

كلمات دليلية
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة