تسجيل الدخول

بعد إعلانها عن “تطبيع”.. طائرة إسرائيلية تمر عبر أجواء السودان في طريقها إلى تل أبيب

منوعات
رامى علام17 فبراير 2020آخر تحديث : منذ شهرين
بعد إعلانها عن “تطبيع”.. طائرة إسرائيلية تمر عبر أجواء السودان في طريقها إلى تل أبيب

طائرة إسرائيلية تحلق رسميا فوق المجال الجوي السوداني بعد الإعلان عن “تطبيع” العلاقات مع إسرائيل

وفى بيان لبعض قوى المعارضة السودانية انة قد عبرت طائرة إدارية إسرائيلية في المجال الجوى السودانى لأول مرة في التاريخ، بعد أن التقى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في أوغندا في وقت سابق من هذا الشهر مع رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان واتفقا على تطبيع العلاقات.

ونشرت الصحيفة الاسرائيلية “يديعوت أحرونوت” العبرية يوم الأحد، أن طائرة ادارية تابعه لاسطول الطائرات الاسرائيلية المدنية أقلعت من مطار بن غوريون في البلاد بالقرب من تل أبيب (وسط) مطلع الأسبوع الماضي إلى مطار كينشاسا، عاصمة جمهورية الكونغو الديمقراطية، وعادت إلى بن غوريون، المطار الذي يمر عبر المجال الجوي للسودان.

يأتي ذلك بعد اللقاء بين نتنياهو وعبد الفتاح البرهان، والذي أعلن فيه أن بلاده ستسمح للطائرات الإسرائيلية بالتحليق في أجوائها، باستثناء شركة العال الإسرائيلية.

وأضافت الصحيفة أن عدة طائرات إسرائيلية كانت في طريقها إلى إسرائيل أو أقلعت منها، وحلقت فوق المجال الجوي السوداني في الماضي، لكنها اضطرت إلى التوقف في العاصمة الأردنية عمان أو في مطار آخر حتى لا تسجل الرحلة على أنها “رحلة إسرائيلية”.

وتجدر الإشارة إلى أن الطائرة الإدارية التي عبرت المجال الجوي السوداني، الأسبوع الماضي، لا تحمل ترخيصا إسرائيليا، ولكن قاعدتها الرسمية هي مطار بن غوريون في اللد، بالقرب من تل أبيب.

وكانت الطائرة قد أقلعت من إسرائيل إلى الكونغو مساء الاثنين الماضي، وعبرت قناة السويس وإريتريا وإثيوبيا وكينيا وأوغندا، واستغرقت الرحلة ما يقرب من 7 ساعات، وفي رحلة العودة، أقلعت الطائرة من مطار كينشاسا، وعبرت المجال الجوي لجمهورية أفريقيا الوسطى والسودان ومصر، واستغرقت هذه الرحلة حوالي 5 ساعات ونصف.

وقال البرهان خلال مؤتمر صحفي عقب اجتماعه مع نتنياهو إن “الصورة تغيرت بالنسبة للسودان بعد لقائي مع نتنياهو. وعقد الاجتماع دون شروط وبالتنسيق مع واشنطن. وستنشر نتائج الاجتماع قريبا، وأهمها تحسين الاقتصاد. وستناقش الحكومة مسألة التعاون وبعد ذلك ستبلغ إسرائيل.” وأشار إلى أنه “إذا لم تكن هناك نتائج للمحادثات مع إسرائيل، يجب أن نوقفها.

كلمات دليلية
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة