تسجيل الدخول

طارق الشناوي: «بنات ثانوي» نجح في الخروج من الإطار التقليدي 

حمادة عبد الملك14 يناير 2020آخر تحديث : منذ 3 أشهر
طارق الشناوي: «بنات ثانوي» نجح في الخروج من الإطار التقليدي 

أكد الناقد الفني طارق الشناوي أن فيلم “بنات ثانوي” نجح في الخروج من الإطار السائد للسينما خلال السنوات الماضية.

وقال في تصريح خاص لـ”بوابة أخبار اليوم”: قرر السبكي التخلي عن نوعية الأفلام التي أثبت فشلها وقرر تقديم فيلم خارج عن الإطار ونجح الفيلم في تقديم عدد من الوجوه الجديدة، كما أن أداء الفنانين كان جيد والسينما كانت تفقتقد هذه النوعية من الأعمال السينمائية.

فيلم “بنات ثانوى” تدور أحداثه حول خمس فتيات فى مرحلة الثانوية العامة، يدرسون فى مدرسة حكومية، وتحدث معهم عدد من القضايا الإجتماعية التي يمر بها كل البيوت المصرية .

فيلم “بنات ثانوى” بطولة جميلة عوض ومحمد الشرنوبى، وهنادى مهنى، مى الغيطى، هدى المفتى، مايان السيد، ميدو عادل، كريم قاسم، ومحمد مهران، وعدد من  النجوم الشباب، من تأليف أيمن سلامة، وإخراج محمود كامل.

وكان مؤلف الفيلم أيمن سلامة أكد أن هذا العمل يعالج مشاكل البنات في سن المراهقة حتى تنتبه كل أسرها لديها بنت لأن لدينا فى عصرنا الحالي “قنبلة” اسمها تليفون محمول أصاب صغار السن بالهوس، والدليل على ذلك رقص البنات على برنامج “تيك توك” وهذا يمكن أن يورطهن في مصائب.
 
وتابع سلامة أن التكنولوجيا خطر عليهم ولابد أن تجد الأسرة وقتا للجلوس مع بناتهم والتحدث إليهن لأنهن في المستقبل سيصبحن أمهات، في النهاية أستطيع أن أقول إن الفيلم مجتمعي أسرى يناسب البيت المصري.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة