تسجيل الدخول

بعد وفاة 2300 شخص.. إيران تؤكد وفاة الحالة السادسة بسبب فيروس كورونا

الأخبار
إبراهيم أحمد23 فبراير 2020آخر تحديث : منذ شهرين
بعد وفاة 2300 شخص.. إيران تؤكد وفاة الحالة السادسة بسبب فيروس كورونا

أعلنت السلطات المسئولة فى ايران اليوم السبت عن وفاة الحالة الـ 6 بفيروس كورونا الجديد، الذي ظهر لأول مرة في الصين في ديسمبر الماضي، وأدى إلى وفاة أكثر من 2350 شخص في العالم.

وقال المسئول الرسمى الانباء الحكومية الايرانية “ايرنا” ان الفحوصات التى اجريت على المريض الذى توفى فى مدينة اراك بوسط البلاد اكدت إصابته بالفيروس .

وأوضح أن الشخص الذي توفي كان يعانى من مشاكل مرضية في القلب أيضا.

وقد اتخذت ايران قرارات احترازية لمنع انتشار الفيروس القاتل فقد قررت اغلاق المدارس وجميع والمراكز التعليمية فى مدينتين فى وسط البلاد لمنع تفشى فيروس كورونا الجديد ، وفقا لما اعلنه التليفزيون الايرانى اليوم السبت .

وقال بيان اعلامى لوكالة الانباء فى طهران ان الاغلاق والحجر الذى سيفرض على المدينتين سوف يبدأ من الغد “الاحد” ويستمر لمدة يومين فى مدينة قم حيث توفى شخصان بسبب اصابتهما بالفيروس ولمدة اسبوع فى اراك .

وقد نشر المتحدث الرسمى باسم وزارة الصحة الايرانية والتى مقرها طهران “كيانوش جهان بور” فى التليفزيون الرسمى اليوم السبت ، انه تم اكتشاف 10 حالات اصابة جديدة بفيروس كورونا فى البلاد .

وبالإعلان عن الحالات الجديدة في إيران، سيرتفع العدد الإجمالي للمصابين بالفيروس إلى 28 شخصاً، وسيرتفع عدد الوفيات الناجمة عنه إلى ستة.

وقد اعلنت منظمة الصحة العالمية وبعض المنظمات الصحية الدولية التى تتبنى البحث عن الامراض التى تعد وباء انه تتمركز معظم الحالات بما فيها ثماني حالات جديدة، في مدينة قم، على بعد 120 كيلومتراً جنوب العاصمة طهران.

وكان مسؤولون صحيون دعوا الخميس الماضي الى تعليق جميع التجمعات الدينية في قم.

كلمات دليلية
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة