تسجيل الدخول

قرار جديد من السلطات اللبنانية في قضية زوج نانسي عجرم 

حمادة عبد الملك15 يناير 2020آخر تحديث : منذ 3 أشهر
قرار جديد من السلطات اللبنانية في قضية زوج نانسي عجرم 

أعلن الإعلامي اللبناني سعيد حريري عن تفاصيل جديدة بشأن التحقيقات التي تجريها القاضية اللبنانية غادة عون حول مقتل مقتحم فيلا الفنانة اللبنانية نانسي عجرم وزوجها الدكتور فادي الهاشم.

وأوضح “حريري” أن السلطات اللبنانية قررت التوسع أكثر في التحقيقات بناء على طلب أهل القتيل لافتَا إلى أنهم طلبوا رفع داتا الاتصالات عن الهاتف الخلوي الخاص بزوج نانسي عجرم الذي أشهر مسدسه في وجه القتيل محمد موسى وأراده قتيلًا بمنزله قبل نحو 10 أيام.

وأشار إلى أن كاميرات المراقبة الخارجية لمنزل نانسي عجرم، بينت ظهور القتيل واقفًا أمام المدخل الخارجي للمنزل قبل وقوع الحادث ووجود مسدس بحوزته.

وقال الإعلامي اللبناني في منشور جديد كتبه عبر حسابه على موقع “إنستجرام”: “قرّرت النائب العام الاستئنافي في جبل لبنان القاضية غادة عون ختم التحقيق الأولي الجاري لدى مخفر جونيه، حيث جرى التوسّع فيه بناء على طلب أهل محمد الموسى (سوريّ الجنسية) الذي قُتل في منزل الفنانة نانسي عجرم بعدما دخل إليه بهدف السرقة شاهرًا مسدسًا على زوجها الدكتور فادي الهاشم الذي أطلق النار في اتجاهه لدى دخوله الممشى المؤدّي إلى غرف النوم”.

وأضاف “حريري” قائلًا: “ووفق معلومات مصادر قريبة من التحقيق، تبيّن أنّ الممشى المؤدي إلى غرف نوم الأولاد لا يوجد فيه منفذ يؤدي إلى خارج المنزل”.

واستطرد سعيد حريري: “كما أظهر التفتيش في كاميرات المراقبة الخارجية لمنزل الهاشم شريطًا يظهر الموسى يقف أمام المدخل الخارجي لهذا المنزل، وذلك قبل حصول الحادث”.

وتابع “حريري”: “ويدرس التحقيق ما يجري تناقله على مواقع التواصل الاجتماعي تارة بتوزيع صورة للموسى مع أصحاب المنزل تبيّن أنه ليس الشخص الموجود فيها، وطورًا أنّه ليس الشخص الذي رصدته كاميرات المراقبة خارج المنزل، وانتشر هذا الشريط على مواقع التواصل”.

وبيّن منشور سعيد حريري: “وتبدّى للتحقيق، طبقًا للمعلومات أنّ الموسى أطلق النار أولًا في اتجاه الهاشم من المسدس، الذي كان يحمله وتبين بعد الحادث أنّه مسدس صوتي، وأنّ المسدس المستعمل من الهاشم، يطلق الرصاص بمجرد الضغط على الزناد واستعمله الهاشم للمرة الأولى في الحادث”.

واختتم قائلًا: “وتضيف أنّ التحقيق ماضٍ في مهمته لإزالة كلّ فرضيات الشك وصار الطلب إلى رفع داتا الاتصالات عن الهاتف الخاص بالهاشم في إطار التحقق من إفادة الهاشم لجهة أنه لا يعرف الموسى ورآه للمرة الأولى ساعة حصول الحادث”.

 

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة