تسجيل الدخول

رئيس المجلس السيادي السوداني: ما جرى في العاصمة مؤامرة مدبرة ضد الثورة

الأخبار
khaled15 يناير 2020آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
رئيس المجلس السيادي السوداني: ما جرى في العاصمة مؤامرة مدبرة ضد الثورة

قال الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان رئيس المجلس السيادي السوداني، إن ما جرى مؤامرة مدبرة ضد ثورة السودان.

وأضاف رئيس المجلس السيادي السوداني، في مؤتمر صحفي منذ قليل؛ «أن القوات المسلحة عازمة للتصدي لأي محاولة يائسة ضد الثورة».

كانت اشتباكات عنيفة شهدتها الساعات الأولى من صباح الأربعاء في العاصمة السودانية الخرطوم، فبعد قيام أفراد سابقين من جهاز المخابرات العامة السودانية بتمرد في الخرطوم، قامت قوات الدعم السريع التابعة للجيش السوداني، بالسيطرة على مقر إدارة عمليات المخابرات الرئيسي في الخرطوم، بعد اقتحامه لإنهاء حركة التمرد، وقطع التيار الكهربائي في موقع تحصن المتمردين بالعاصمة.

ونقلت وكالة رويترز عن مصدر عسكري أن القوات المسلحة سيطرت على مقر جهاز المخابرات بحي كافوري، وفي منطقة سوبا جنوب الخرطوم، وتوقفت الاشتباكات وساد هدوء حذر.

يأتي هذا بينما أفادت وكالة الأنباء السودانية بتمديد تعليق حركة الملاحة الجوية بمطار الخرطوم، وعادت الحركة لطبيعتها في شارع المطار وسط الخرطوم.

من جانبه قال وزير الإعلام المتحدث باسم الحكومة فيصل محمد صالح، إن المسلحين عاملون سابقون “رفضوا المقابل المادي الذي أقرته الجهات الرسمية مقابل التسريح”.

واتهم نائب رئيس المجلس السيادي محمد حمدان دقلو، الرئيس السابق للمخابرات صلاح قوش بتنفيذ مخطط تخريبي بمشاركة عدد من أفراد المخابرات الحاليين، مشددا على أن مثل هذه الأحداث لن تمر مرور الكرام.

وفي سياق متصل، أمر النائب العام السوداني برفع الحصانات وتقديم المتهمين بالتمرد للمحاكمة، وطلب النائب العام في بيان له بضرورة إعادة هيكله جهاز المخابرات العامة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة