التخطي إلى المحتوى

قال رئيس مجلس الوزراء السوداني د. عبد الله حمدوك، “إن القوات المسلحة وقوات الدعم السريع قامت بعمل كبير ومقدر لحسم فتنة أريد لها أن توقف قطار التقدم نحو الديمقراطية والاستقرار والنماء والسلام”، مؤكدا ثقته في هذه القوات وقدراتها على حفظ الأمن.

من جهته أكد رئيس المجلس السيادي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، عودة الهدوء إلى الخرطوم، منوها أن جميع المقرات تحت سيطرة القوات، كما أكد عودة حركة الملاحة الى طبيعتها في مطار الخرطوم.

وتابع البرهان: “نؤكد للجميع ان القوات المسلحة بكل مكوناتها عازمين على أن نتصدى لكل محاولة لزعزة الأمن والإستقرار ولكل محاولة لأجهاض الثورة المجيدة.. القوات المسلحة السودانية والقوى السياسية وكل هياكل حكم الفترة الإنتقالية، وقفت اليوم كلها صفحا واحدا ضد هذه المؤامرة المدبرة ضد ثورة الشعب السوداني والتي قصد منها النيل من ثورة ديسمبر”.

كانت اشتباكات عنيفة شهدتها الساعات الأولى من صباح الأربعاء في العاصمة السودانية الخرطوم، فبعد قيام أفراد سابقين من جهاز المخابرات العامة السودانية بتمرد في الخرطوم، قامت قوات الدعم السريع التابعة للجيش السوداني، بالسيطرة على مقر إدارة عمليات المخابرات الرئيسي في الخرطوم.