تسجيل الدخول

بكين: سياستنا نحو تايوان لم تتغير

حمادة عبد الملك15 يناير 2020آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
بكين: سياستنا نحو تايوان لم تتغير

قال المتحدث باسم مكتب شؤون تايوان بمجلس الدولة الصيني مجلس الوزراء ما شياو قوانغ إن سياسة البر الرئيس الصيني تجاه تايوان لم تتغير عقب الانتخابات الأخيرة بالجزيرة، وإن الالتزام بتوافق 1992 الذي يجسد مبدأ صين واحدة، هو الأساس الراسخ للتنمية السلمية والمستقرة للعلاقات بين جانبي مضيق تايوان وفقا لوكالة أنباء الشرق الاوسط .

وأضاف قوانغ  في تصريح اليوم الأربعاء ردا على ما أثير بشأن تأثير استمرار الحزب

الديمقراطي التقدمي وإعادة انتخاب “تساي إنغ-ون” على العلاقات عبر المضيق وسياسة البر الرئيس تجاه تايوان  أن “الانتخابات لن تغير حقيقة أن تايوان جزء من الصين”، وأننا “سنواصل دعم المبادئ الرئيسة لإعادة التوحيد السلمي ودولة واحدة ونظامين والالتزام بمبدأ صين واحدة.

وتابع: إن البر الرئيس سيواصل أيضا توحيد أبناء تايوان لدعم التنمية السلمية للعلاقات عبر المضيق

ودفع عملية إعادة التوحيد السلمي للوطن الأم، مؤكدا أن الالتزام بتوافق 1992 الذي يجسد مبدأ صين واحدة، هو الأساس الراسخ للتنمية السلمية والمستقرة للعلاقات بين جانبي مضيق تايوان.

وأشار قوانغ إلى أن قوى “استقلال تايوان” الانفصالية وأنشطتها هي التهديد الأكبر الذي يواجه السلام والاستقرار عبر مضيق تايوان والكارثة الأكبر لمصالح ورفاهية أبناء جانبي المضيق، مشددا على أنه يجب مواجهتها بشكل حازم.

ونوه بأن الوضع عبر المضيق يتجه نحو السلام والاستقرار، وأن العلاقات عبر المضيق تواصل تحركها نحو الأمام ولا تستطيع أي قوة أو أي شخص إيقافها.
 

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة