تسجيل الدخول

نبيه بري: أحداث العنف بـ”الحمراء” في لبنان غير مقبولة

حمادة عبد الملك15 يناير 2020آخر تحديث : منذ أسبوعين
نبيه بري: أحداث العنف بـ”الحمراء” في لبنان غير مقبولة

 أعرب رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري عن إدانته واستنكاره الشديد للمواجهات وأعمال الشغب والعنف التي وقعت بمنطقة (الحمراء) بوسط العاصمة بيروت مساء أمس، مشددا على أن هذا الأمر غير مقبول، ومعتبرا أن “أمرا ما كان مقصودا من قبل أشخاص غير معروفين”.

وشهدت منطقة الحمراء التجارية قيام مجموعات من المشاغبين والمحتجين بمحاولة الهجوم على مصرف لبنان المركزي واقتحامه، وقيامهم بتحطيم الواجهات الزجاجية لعدد من فروع البنوك المجاورة وكذلك المحال والأسواق التجارية.
وقال بري – في تصريحات له

اليوم – إن “بيروت عاصمتنا جميعا، وليست عاصمة أحد دون آخر، وما حدث بالأمس شيء لا يصدق.. حقيقة إذا كان الحراك الشعبي بهذا الشكل، فأنا أقول لا.. هذا ليس حراكا وليس ثورة”.
ودعا إلى محاسبة مرتكبي أعمال العنف والشغب التي وقعت بالأمس أمام القضاء، بغض النظر عن انتماءاتهم الطائفية أو السياسية. متسائلا: “هل المطلوب تدمير لبنان؟”.
من ناحية أخرى، أشار رئيس المجلس النيابي

إلى أن المواقف التي أُطلقت في الشأن الحكومي مؤخرا، لا تشكل نسفا للمسارات والجهود المبذولة من أجل الوصول إلى حكومة جديدة تحمل برنامجا إنقاذيا واضحا وتلبي مطالب الناس المحقة وتبعث على الطمأنة وتستعيد ثقة الداخل والخارج ممن يبدي حرصا واستعدادا للمساعدة والدعم وتضع حدا للانهيار المالي والاقتصادي.
وأعرب عن أمله أن يكون للبنانيين حكومة جديدة قريبا. قائلا: “نحن على ثقة أن لبنان واللبنانيين لن يفقدوا الأمل، وقادرون على الخروج من الأزمة الراهنة وقدرهم دائما الانتصار على كل الأزمات”.
وأشار إلى أنه دعا لعقد جلسة عامة لمجلس النواب يومي الأربعاء والخميس المقبلين لمناقشة مشروع موازنة العام الجاري 2020 وإقرارها.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة