تسجيل الدخول

الخارجية الفرنسية: الاتفاق النووي في خطر وعلى إيران الوفاء بالتزاماتها

حمادة عبد الملك15 يناير 2020آخر تحديث : منذ أسبوعين
الخارجية الفرنسية: الاتفاق النووي في خطر وعلى إيران الوفاء بالتزاماتها

قال وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، يوم الأربعاء، إن الاتفاق النووي مع إيران في خطر، مطالبا طهران بالوفاء بالتزاماتها.

وصرح لودريان بأن آلية “حل النزاع في الملف النووي” مع إيران تستهدف إيجاد حل دبلوماسي للخلافات.

نقلت وكالة “رويترز” عن مصادر دبلوماسية، الثلاثاء، أن فرنسا وبريطانيا وألمانيا ستقوم بتفعيل آلية فض النزاع النووي مع إيران اليوم.

وقال دبلوماسيان أوروبيان إن فرنسا وبريطانيا وألمانيا ستبلغ

الاتحاد الأوروبي، اليوم الثلاثاء، بأنها ستقوم بتفعيل آلية فض النزاع النووي مع إيران بعدما أقدمت طهران على انتهاكات جديدة للاتفاق النووي المبرم عام 2015.

وقال الدبلوماسيان إن القرار يهدف إلى إنقاذ الاتفاق من خلال التحاور مع إيران بشأن ما ينبغي أن تفعله للعدول عن قرارات اتخذتها. وأضافا أن الهدف “ليس

إعادة فرض عقوبات الأمم المتحدةط”.

وأعلنت إيران في الخامس من يناير الجاري، تخليها عن جميع القيود على أنشطتها النووية بموجب الاتفاق النووي المبرم مع السداسية الدولية، وقالت طهران إنها فعلت الخطوة الخامسة والنهائية التي تنص على “التخلي عن جميع القيود المفروضة على أنشطتنا النووية بموجب الاتفاق النووي بما في ذلك مستوى تخصيب اليورانيوم وكمية اليورانيوم المخصب وعدد أجهزة الطرد المركزي”.

وشددت الجمهورية الإسلامية على أنه لن يكون أمام برنامج إيران النووي أي قيود على مستوى تخصيب اليورانيوم وسيكون النشاط النووي وفقا لحاجة البلاد الفنية.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة