التخطي إلى المحتوى

قال وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتز، اليوم الأربعاء إن صادرات الغاز الإسرائيلية إلى مصر ربما يعاد تصديرها إلى أوروبا عبر محطة إدكو للغاز الطبيعي المسال بشمال مصر ”في غضون أشهر قليلة“.

وقال يوفال شتاينتز أيضا لرويترز إن إسرائيل تتحدث مع مصر والهند حول تصدير الغاز من شرق المتوسط إلى الهند عبر قناة السويس.

وأشارت صحيفة “جروزاليم بوست”، الأربعاء، إلى أن منتدى غاز شرق المتوسط سينعقد في وقت لاحق الأربعاء، في العاصمة المصرية بمشاركة وزراء الطاقة من مصر

وإسرائيل وإيطاليا واليونان وقبرص الرومية، والأردن وفلسطين.

جدير بالذكر أن وزارة البترول والثروة المعدنية المصرية، أعلنت بدء ضخ الغاز الطبيعي الإسرائيلي المستخرج من الحقول الواقعة قبالة سواحل البحر المتوسط، اعتبارا من الأربعاء 15 يناير.

وذكرت الوزارة المصرية في بيان، أن بدء ضخ الغاز الطبيعي “يمثل تطورا هاما يخدم المصالح الاقتصادية لكلا البلدين”.

وبموجب اتفاقيات تم إبرامها في العامين الماضيين وجرى تحديثها في الربع

الأخير 2019، تصدّر إسرائيل 85 مليار متر مكعب من الغاز إلى مصر على مدى 15 عاما مقبلة.

وكانت الاتفاقية الأولية الموقعة في فبراير 2018، أوردت قيام شركة “ديليك” الإسرائيلية بتصدير 64 مليار متر مكعب من الغاز إلى شركة “دولفينوس هولدينغ” المصرية (خاصة)، على مدى 10 سنوات، بقيمة 15 مليار دولار.

وذكر البيان المصري، أن هذا التطور سيمكن إسرائيل من نقل كميات من الغاز الطبيعي لديها إلى أوروبا عبر مصانع الغاز الطبيعي المسال المصرية.

ونهاية سبتمبر 2018، أعلنت مصر اكتفاء البلاد الذاتي من الغاز المسال، ووقف استيراده من الخارج، ما يوفر على البلاد نحو 2.5 مليار دولار سنويا.