تسجيل الدخول

مبادرة فرنسية لحل ازمة ايران مع الدول الاوروبية: اتفاق جديد بشروط غير مسبوقة

الأخبار
إبراهيم أحمد15 يناير 2020آخر تحديث : منذ أسبوعين
مبادرة فرنسية لحل ازمة ايران مع الدول الاوروبية: اتفاق جديد بشروط غير مسبوقة

أكد وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لو ريان اليوم الأربعاء ان الحل الوحيد للازمه الايرانيه هو موافقه طهران علي المحادثات حول اتفاق جديد بشروط جديدة غير مسبوقة وموسع وتخفيف العقوبات مشيرا إلى ان الاتفاقية النووية الايرانيه في خطر وتطالب ان طهران تحترم التزاماتها.

كما أوضح ان طريقة حل ازمة الاتفاق النووي مع إيران تهدف إلى إيجاد حل دبلوماسي للنزاع .

وقال وزير الخارجية فى جلسة طارئة للبرلمان بعد ان بدات بريطانيا وفرنسا وألمانيا اتخاذ الثلاثاء لمعاقبه إيران رسميا علي انتهاكاتها للاتفاق النووي 2015

واوضح ان إيران تسلب الاتفاق من جميع بنودة وان المنطقة انها في خطر ويجب علي إيران ان تحترم التزاماتها كما نفعل نحن

وقال الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون يوم الاثنين ان فرنسا وروسيا لديها رغبه مشتركه في حماية الاتفاق النووي الإيراني.

ودعا زعماء بريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيران إلى العودة إلى التزام الكامل بالاتفاق النووي الذي أبرمته طهران مع القوي العالمية في 2015 والامتناع عن المزيد من العنف والتهديد بتخصيب جديد لليورانيوم.

وفى سياق متصل فقد قررت الدول تحريك اتهام رسمى لاطهران بانتهاك بنود الاتفاق النووى الذى يمكن ان يؤدي في النهاية إلى أعاده فرض عقوبات جديدة على مسئوليين فى طهران واعادة عقوبات قد رفعت بسبب ابرام الاتفاق .

ومن جهة اخرى قال محمد جواد ظريف وزير الخارجية الايرانى وفقا لما نشرتة وكاله انباء فارس ” ان استخدام هذة الطريقة لا أساس له من الناحية القانونية وخطا استراتيجي من وجهه النظر السياسية” .

والجدير بالذكر انه قد أعلنت إيران عن خفض جديد في التزاماتها الدولية بموجب الاتفاق النووي مؤكده التخلى عن اي قيود فيما يتعلق بعدد أجهزه الطرد المركزي ولكنها أكدت تعاونها المستمر مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وجاء هذا فى بيان اذاعه التلفزيون الايرانى “ان طهران ستواصل تخصيبها لليورانيوم بدون حدود وعلي أساس احتياجاتها التقنية” وأشار إلى ان هذة الخطوات يمكن ان تتراجع حال رفع واشنطن العقوبات المفروضة عليها.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة