تسجيل الدخول

السلطان قابوس حاضر فى القاهرة والسفارة العمانية وتفتح ابوابها لتلقى التعازى

الأخبار
إبراهيم أحمد15 يناير 2020آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
السلطان قابوس حاضر فى القاهرة والسفارة العمانية وتفتح ابوابها لتلقى التعازى

فتحت سفارة سلطنه عمان في القاهرة اليوم ابوابها لتلقى التعازى والمواساه مع وفاه المغفور له بأذن الله السلطان قابوس بن سعيد رحمه الله في مقر السفارة العمانية في الزمالك.

WhatsApp Image 2020 01 15 at 2.51.44 PM1 - بوابة جراف الاخبارية

وشارك في تقديم التعازي: مندوب من رئاسة الجمهورية ومجموعه من الوزراء والمسؤولين المصريين وأعضاء البعثات الدبلوماسية لدول مجلس التعاون الخليجي في القاهرة .

وعدد من السفراء العرب والأجانب فى القاهرة وممثلين عن الهيئة العامة للاستعلامات وبعض قاده التلفزيون المصريين ، وعدد من النخب الصحفية المصريين والإعلاميين والثقفين ووفد من الجامعه العربية .

WhatsApp Image 2020 01 15 at 2.51.49 PM - بوابة جراف الاخبارية

WhatsApp Image 2020 01 15 at 2.51.50 PM - بوابة جراف الاخبارية

تفتح السفارة العمانية أبوابها غدا الخميس من الساعة 1 ظهرا الى 1 مساء ، لاستقبال التعازي لوفاه السلطان قابوس ، الذي توفي مساء يوم الجمعة الماضي ، وتم تنصيب السلطان هيثم بن طارق سلطانا جديدا لسلطنه عمان ليخلفه.

D8B5D988D8B1D8A9 1 - بوابة جراف الاخبارية

السلطان هيثم بن طارق بن تيمور ال بوسعيد فى سطور

ويذكر ان السلطان هيثم بن طارق بن تيمور ال بوسعيد هو ابن عم السلطان الراحل قابوس والسلطان العاشر لسلطنة عمان تنفيذا وصيته .

شغل منصب وزير التراث والثقافة منذ فبراير 2002 فى حياة السلطان قابوس .

وعمل كرئيس للجنة الرئيسية لرؤية السلطان قابوس المستقبلية “عمان للجمال عنوان 2040” .

وانه تولى العديد من المناصب فى وزارة الخارجية واهمها :

1- الامين العام لوزارة الخارجية العمانية .

2- وكيل الوزارة للشئون السياسية .

3- وزير مفوض فى الوزارة .

4- وتولى منصب المبعوث الخاص للسلطان قابوس بن سعيد .

السلطان هيثم بن طارق بن تيمور السعيد كفرد من عائلة ال سعيد الحاكمة فى السلطنة ، وقد يعين والدة رئيس للوزراء فى الفترة بين (1970-1972) ووالدته السيدة “ام قيس” شوانة بنت حمود بن احمد البوديه ، أحدي زوجات ابية الثلاثة.

وقد تخرج في عام 1979 من جامعه أكسفورد للخدمات الخارجية قد تابع تحضيير الدراسات العليا تحت اشراف كليه بيمبروك في أكسفورد.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة