تسجيل الدخول

وزير دفاع اردوغان يبحث المنطقة الامنه في ادلب مع مسئولين من موسكو

الأخبار
إبراهيم أحمد15 يناير 2020آخر تحديث : منذ أسبوعين
وزير دفاع اردوغان يبحث المنطقة الامنه في ادلب مع مسئولين من موسكو

قال وزير الدفاع التركي اكار اليوم الأربعاء ان انقرة وروسيا تبحثان أقامه منطقه أمنه داخل ادلب في سوريا حيث يمكن للنازحين للاحتماء خلال فصل الشتاء والاختباء من البرد الشديد.

وندد اكار بالهجمات التي تشنها القوات الحكومية السورية التابعه لبشار في منطقه ادلب بالرغم من اتفاق وقف إطلاق النار الذي توصلت اليه تركيا وروسيا في 12 يناير.

قال شهود عيان ان الطائرات الروسية ضربت العديد من المدن التي يسيطر عليها الميليشيات في جنوب ادلب منذ بدء سريان وقف إطلاق النار.

وقال مسئول تركى ان بلادة تدعم وحدات من الفصائل المسلحة السورية التى تقاتل بشار الأسد والتى تستضيف بالفعل اكثر من ثلاثة مليون لاجئ سوري ، من ان يؤدي الهجوم إلى موجه أخرى من النازحين الهاربين نحو حدودها من جديد.

قال الرئيس التركي طيب اردوغان ان تركيا عازمه علي وقف إطلاق النار لانقاذ ارواح اكثر من 400 الف نازح متوجهين إلى الأراضي التركية.

وقالت روسيا ان اللاجئين يمكن ان يهربوا من الهجمات علي المناطق التي تسيطر عليها المعارضة عبر العبور إلى الأراضي الخاضعة لسيطرة قوات الأسد ، لكن اكار قال ان هذا ليس خيارا .

وقال اكار ايضا “ان أصدقائنا في ادلب الذين أصبحوا لاجئين لا يريدون النزوح إلى منطقه تسيطر عليها الحكومة السورية”.

وأضاف “اننا في محادثات مع المسئولين الروس حول أقامه منطقه أمنه حيث يمكن للشعب قضاء فتره الشتاء”.

وجاءت تصريحاته بعد يومين من اجتماع رؤساء المخابرات التركية والسورية في موسكو يوم الاثنين ، في أول لقاء تم الاعتراف به علنا لسنوات ، وناقشوا الوضع في ادلب.

وصرح اكار ان تركيا عززت مراكز المراقبه لمحاصرة القوات السورية في منطقه ادلب وانها لن تتخلي عنها.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة