التخطي إلى المحتوى

 قال وزير النقل الكندي مارك جارنو إن إحدى أولويات الحكومة هي دفع إيران تعويضات مالية لعائلات الكنديين الـ57 الذين قضوا الأسبوع الماضي، حين أسقطت (طهران) طائرة ركاب أوكرانية بالخطأ، وفقًا لوكالة أنباء الشرق الأوسط.

 أضاف الوزير – خلال مؤتمر صحفي، أوردته اليوم الخميس قناة (روسيا اليوم) – “أن أحد المتطلبات من وجهة نظر كندا بالإضافة إلى العدالة هو التعويض، التعويض يجب أن يقدمه المذنبون، الذين كان

لهم دور في هذا الحادث المأساوي”.

وتابع “أولويتنا في الوقت الراهن هي دعم أسر وأصدقاء الكنديين الـ57 الذين فقدوا أرواحهم في هذه المأساة”.. مؤكدا أن الجثامين لم تعد حتى اليوم إلى كندا.. وأضاف “حتى إذا كنا غير قادرين على أن نعيد لهم أحباءهم، إلا أنه يمكننا أن نتأكد من حصولهم على تعويض لمساعدتهم على

تجاوز هذه الأوقات العصيبة”.

يأتي تصريح وزير النقل الكندي عشية اجتماع سيعقد في لندن بدعوة من كندا لمجموعة التنسيق بين الدول التي قضى مواطنوها في كارثة الطائرة الأوكرانية.. وهذه المجموعة التي أنشأتها (أوتاوا) في أعقاب المأساة، تضم بالإضافة إلى كندا كلا من بريطانيا وأوكرانيا والسويد وأفغانستان.

 كانت إيران دعت في وقت سابق خبراء من كندا وفرنسا وأوكرانيا والولايات المتحدة للمشاركة في التحقيق، لكن الوزير الكندي قال في مؤتمره الصحفي إن بلاده تطالب أيضًا السلطات الإيرانية بـ”إضفاء طابع رسمي على مشاركة كندا النشطة في التحقيق كممثل معتمد”.