تسجيل الدخول

الاحتلال الإسرائيلي يعتقل 11 فلسطينيًا من جنين والقدس والخليل

حمادة عبد الملك16 يناير 2020آخر تحديث : منذ أسبوعين
الاحتلال الإسرائيلي يعتقل 11 فلسطينيًا من جنين والقدس والخليل

 اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، 11 فلسطينيًا من (جنين والقدس والخليل) رافق ذلك مداهمة لعدد من المنازل واستدعاء آخرين، وفقًا لوكالة أنباء الشرق الأوسط.

 ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) اليوم، بأن القوات اعتقلت خمسة مقدسيين من بلدة العيسوية بمدينة (القدس) المحتلة عقب مداهمة منازلهم في البلدة وتفتيشها، بينهم مسن يبلغ من العمر (70 عاما) واقتادته إلى معتقل (المسكوبية) بحجة تواجده المتواصل في باب الرحمة .

وأضافت أن قوات الاحتلال أصابت شابا فلسطينيا بعيار معدني خلال مواجهات مع قوات الاحتلال التي اقتحمت مدينة جنين ومخيمها، واعتقلت 4 شبان بعد مداهمة منازل

ذويهم.

كما فجر جنود الاحتلال بوابة منزل عائلة المعتقل جرار، واعتدوا عليه بالضرب، واستجوبوه لأكثر من ساعة، حيث اندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال التي أطلقت القنابل الصوتية والأعيرة المعدنية.. واعتقلت القوات شابين من بلدة (يطا) جنوبا بالخليل، وذلك أثناء عملية هدم أحد المنازل.

 من ناحية أخرى، وافقت محكمة الاستئنافات العسكرية التابعة للاحتلال الإسرائيلي في (عوفر) على استئناف نيابة الاحتلال التي طالبت فيه برفع حكم الأسير أيهم صباح (18 عاما) من 35 عاما إلى السّجن

المؤبد وسنوات إضافية، وقررت المحكمة الحكم عليه بالسّجن المؤبد.

 وأوضح نادي الأسير – في بيان – أن الحكم المؤبد الجائر بحق الفتى أيهم صباح، ليس استثناءً بل قاعدة تسير عليها المحاكم العسكرية للاحتلال في القضايا المماثلة لقضية الأسير صباح حتى وإن كان الأسير قاصرًا، عدا عن فرض تعويضات على الأسير صباح بأكثر من مليون شيقل، علمًا بأن الحكم الأول صدر بحقه وهو أقل من (18) عامًا.

 يشار إلى أن الأسير صباح وهو من سكان محافظة رام الله، اعتقل في تاريخ 18 فبراير 2016، وكان يبلغ في حينه من العمر (14 عامًا) بعد إصابته برصاص الاحتلال، وجهت له سلطات الاحتلال تهمة تنفيذ عملية طعن في متجر “رامي ليفي” أدت إلى مقتل أحد جنود الاحتلال، وإصابة آخر.
 

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة