التخطي إلى المحتوى

 بحث رئيس جبهة الإنقاذ والتنمية أسامة النجيفي مع السفير الروسي ماكسيم ماكسيموف علاقات الصداقة التي تربط العراق وروسيا ، والوضع السياسي ، وتطورات الحراك الشعبي ، والموقف من انسحاب القوات الأجنبية .

وأكد النجيفي – في بيان حسبما أفادت الوكالة الوطنية العراقية للأنباء “بينا” اليوم الخميس- :” ثوابت موقف الجبهة بضرورة إبعاد العراق عن أن يكون ساحة للصراع الأمريكي الإيراني أو أي صراع آخر ، وأن العراق بوضعه الحالي والتحديات التي تواجهه غير معني بصراعات الآخرين “.

وأشار النجيفي إلى أن :” البرلمان لا يستطيع إلزام الحكومة بقرار خروج القوات الأجنبية حسب قرار المحكمة الاتحادية ، وقراره صدر بغياب مكونين أساسيين هما السنة والأكراد برغم أن التهديدات المهمة تتعلق بمناطقهم ، كما أن حكومة تصريف الأمور اليومية غير معنية بالقرارات الاستراتيجية ولا يجوز لها التصرف كحكومة دائمة ، فضلا عن أن القرار أسس لخلاف عميق قوامه رغبة البعض بالانفراد وتهميش الآخرين “.
وشدد على حاجة البلد إلى ضبط السلاح المنفلت والتصدي للميليشيات التي تتجاوز القوانين وتستهدف حياة الناس ، كما يحتاج إلى رئيس مجلس وزراء مستقل وحكومة انتقالية تحقق مطالب المتظاهرين التي تحظى بدعم ومساندة جبهة الإنقاذ والتنمية.
من جانبه ، أكد السفير الروسي رغبة بلاده بالإسراع بتشكيل حكومة مقبولة من الشعب ، وتدعم إبعاد العراق عن الصراعات الدولية .. مشيرا إلى عمل الشركات الروسية في العراق والرغبة في استمرار وتطوير أعمالها.
كما عرض الوضع السياسي في أعقاب ترشيح رئيس وزراء جديد في روسيا وتشكيل حكومة جديدة ، فضلا عن الموقف الروسي من أحداث المنطقة ،خاصة ما يتعلق بالملف النووي الإيراني.