التخطي إلى المحتوى

خفض البنك المركزي التركي سعر الفائدة الرئيسي 75 نقطة أساس إلى 11.25%، كما كان متوقعاً، في أكثر خطواته إحكاماً منذ بدء سياسة تيسير نقدي في يوليو، مما يشير إلى تراجع في الحفز النقدي مع تعافي الاقتصاد من الركود.

وقال البنك إن التضخم سينخفض قليلا خلال 2020، إذ يخفض سعر إعادة الشراء (ريبو) لأجل أسبوع من 12%.

ودفع هذا الخفض الخامس على التوالي لسعر الفائدة في تركيا أسعار الفائدة الفعلية إلى أقل من الصفر للمحليين من حائزي الودائع بالليرة نظرا لزيادة التضخم على أساس سنوي إلى 11.84% في ديسمبر.

وكان متوسط التوقعات في استطلاع آراء أجرته رويترز عند خفض يواقع 50 نقطة أساس، إذ توقع فريق من الاقتصاديين مئة نقطة فيما توقع

آخرون أن يبقي البنك على سعر الفائدة دون تغيير نظرا لزيادة التضخم وضعف الليرة لنهاية 2019.

ووصف البنك في بيان خفض سعر الفائدة “بالمدروس”، وقال إن التضخم “يتفق بشكل كبير” مع توقعات سابقة له بأن يسجل 8.2% بحلول نهاية العام.

وأضاف البنك في بيانه “وضع السياسة النقدية الراهن لا يزال متسقاً مع المسار المحدد لخفض التضخم”.

وارتفعت الليرة التركية، مقابل الدولار إلى 5.8600 بعد إعلان البنك خفض الفائدة مقارنة مع 5.8775 في وقت سابق.