تسجيل الدخول

لبنان.. هدوء حذر بالعاصمة بعد اشتباكات دامية وجرح 160 على الاقل

الأخبار
إبراهيم أحمد18 يناير 2020آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
لبنان.. هدوء حذر بالعاصمة بعد اشتباكات دامية وجرح 160 على الاقل

عاد الهدوء إلى وسط بيروت بعد المواجهات العنيفة التي شهدتها بين قوات الأمن والمتظاهرين والتي أسفرت عن إصابة أكثر من 160 من قوات الأمن والمتظاهرين بحسب تقارير الصليب الأحمر اللبناني.

وكان الصليب الأحمر ذكر سابقا أنه تم نقل ما يزيد على 40 من المصابين إلى المستشفيات، وإسعاف أكثر من 60 في المكان، وذلك فيما دعت قوى الأمن الداخلي على تويتر مجدداً جميع المتظاهرين السلميين إلى المغادرة فوراً من الأماكن التي تجري فيها أعمال شغب حفاظاً على سلامتهم.

وتحدثت قوى الأمن عن تعرض الجرحى من قوات الامن للاعتداء في مستشفى الوردية ومستشفى الجامعة الأمريكية من قبل بعض “المتظاهرين”.

كما أكدت قوى الأمن أن من قام بإحراق خيم في ساحة رياض الصلح ليس من عناصر قوى الأمن الداخلي، كما جرى التداول على بعض وسائل الإعلام.

وقلت وزيرة الداخلية اللبنانية راية الحسن ، ان تحويل المظاهرات إلى هجوم عنيف علي افراد قوات الأمن وممتلكاتهم أمر سئ وغير مقبول علي الإطلاق.

والقي المتظاهرون مفرقعات ناريه علي قوات الأمن بالقرب من ساحة النجمة والقيوا أيضا فواصل فولاذية باتجاههم محاولين اقتحام السياج الحديدي.

واتهم المتظاهرون قوات الأمن بإطلاق الرصاص المطاطى بالقرب من البرلمان الامر الذى ادى الى رشق قوات الأمن بالحجارة.

وياتي هذا في الوقت الذي قال فيه الأمن الداخلي اللبناني ان هناك تعرضا عنيفا ومباشرا لشرطه مكافحه الشغب في أحد مداخل مجلس النواب.

توافد آلاف المتظاهرين إلى شوارع بيروت يوم السبت ، حيث ردد المحتجون شعارات من بينها “الشعب يريد إسقاط النظام” ، في حين أقامت قوات الأمن حواجز حديدية وأسلاك شائكه عند مداخل مجلس النواب ، قبل اللجوء إلى استخدام خراطيم المياه لتفريق المتظاهرين.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة