تسجيل الدخول

أزمة العلاوات الخمس.. الصرف قرب والبرلمان كلمة السر

الأخبار
دعاء جميل20 يناير 2020آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
أزمة العلاوات الخمس.. الصرف قرب والبرلمان كلمة السر

أصحاب المعاشات داخل جمهورية مصر العربية يعانون أشد المعاناة، فمع خروج الشخص على المعاش وكبره في السن واصطحاب بعض الأمراض له مثل السكر والضغط وغيرها، يحتاج الشخص إلى متابعة مع الدكتور والعلاج ومع تكلفة تلك الأشياء التي أصبحت باهظة يجد صاحب المعاش نفسه أمام مبلغ ضئيل لا يكفي حتى علاجه، بجانب أسرته التي يتكفل بها وأبناء وزوجته، فمعاناة أصحاب المعاشات في مصر مستمرة بسبب المعاش الضئيل الذي يحصل عليه الشخص عند بلوغه سن الستين وخروجه على المعاش.

ومع حدوث الجدل الكبير حول أزمة العلاوات الخمس وجد أصحاب المعاشات أنفسهم أما فرصة لهم من أجل الحصول على مبلغ إضافي بجانب المعاش يجعلهم قادرين على تحمل المصاريف والحياة المعيشية الصعبة والتي زادت عليهم بعد كبر سنهم والمرض وخلافه..

فنجد أصحاب المعاشات متمسكين بحقهم في صرف العلاوات الخمس لهم، وتمثل قضية العلاوات الخمس لبعض أصحاب المعاشات طوق نجاة لهم من الأزمات المعيشية الطاحنة التي يمرون بها.

أزمة العلاوات الخمس لأصحاب المعاشات..

فما زالت أزمة العلاوات الخمس لأصحاب المعاشات، تشغل بال الملايين منهم، وترهق بال الكثير، فبعد حكم الإدارية العليا بأحقيتهم في صرف العلاوات الخمس، وسلكت القضية مجراها الكامل في ساحات القضاء بين وزارة التضامن وبين الاتحاد العام لأصحاب المعاشات، ما زالت القضية رغم الحكم الأخير في المعلب، بين مطالبات كثيرة ومستمرة ولا تهدأ من أصحاب المعاشات لصرف العلاوات الخمس وبين صمت تام من وزارة التضامن ولا تحرك ساكنًا..

صرف العلاوات الخمس

ولكن البرلمان اتفق في الأسابيع الأخيرة أن العلاوات الخمس حق أصيل لأصحاب المعاشات وأن من يستحقون العلاوات هم 2 ونصف مليون صاحب معاش بقيمة 8 مليارات جنيه، ويتم الآن العمل على مشروع قانون من اجل تدبير موارد لصرف الـ8 مليار جنيه لأصحاب المعاشات من اجل إسعادهم ووصول الحق لهم بعد معاناة سنين في هذه القضية.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة