التخطي إلى المحتوى
مارس الرياضة في رمضان في هذه الأوقات

يختلف شهر رمضان عن بقية العام ، حيث تتحول دورة حياة الصائم ، تاركةً الكثير من الأشخاص الذين يمارسون الرياضة بسبب نقص السوائل والطاقة في الجسم.
لكن التخلي عن ممارسة الرياضة في هذا الشهر قد لا يكون حلاً. ممارسة الرياضة لها أهمية كبيرة لصحة الشخص الجسدية والعقلية. إنه يحسن الدورة الدموية ، ويقوي العضلات ، ويهدئ الأعصاب ويخفف التوتر .

إذا كان مصحوبًا بالرياضة ، فإن زيادة كمية الطعام الذي يتناوله الصائم ، وخاصة في الليل ، قد يؤدي إلى فقدان النشاط البدني في الأشهر السابقة وزيادة الوزن.

هناك إجماع على أن أفضل وقت للتمرين هو بين الفطور والسحور ، وفي بعض الحالات يمكن ممارسة التمرينات لفترة محدودة قبل السحور.

من جانبها ، قالت وزارة الصحة السعودية في تغريدة عبر “Twitter” إن أفضل وقت لممارسة التمارين هو الفطور والسحور.

وأشارت إلى أهمية عدم صيام الجسم كثيرًا عن الرياضة ، مؤكدة على أهمية ممارسة التمرينات في جو معتدل وجيد التهوية.
وقال “إن أفضل وقت للتمرين هو قبل أو بعد الإفطار في ثلاث إلى أربع ساعات”. “لقد هضم الجسم الطعام بشكل مريح دون مشكلة عسر الهضم.”

وأشار إلى أنه من الممكن ممارسة الرياضة قبل الإفطار الإفطار ساعة إلى ساعة ونصف ، بحيث يكون النشاط الرياضي بالقرب من وقت الإفطار لتسريع تعويض الجسم بالسوائل والأملاح المعدنية والطاقة المفقودة.

ومع ذلك ، من الأفضل ممارسة التمارين في هذا الوقت ، وفقًا لعدة شروط ، منها: فترة التمرين لا تتجاوز ساعة واحدة ، و ذلك لحماية الصائم من الحرارة،حيث يزيد الجو الدافئ فقدان الجسم للسوائل والتعرض للجفاف.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *